• الدخول
  • التسجيل
  • اتصل بنا
  • خريطة الموقع

 نبذة عامة

تم إنشاء هيئة الأشغال العامة "أشغال" في عام 2004 لتشرف على عملية التخطيط، والتصميم، والبناء، والتسليم وإدارة الأصول لجميع مشاريع البنية التحتية والمباني العامة في قطر.

وتشمل مهام "أشغال" الأساسية الإشراف على تصميم وإنشاء وإدارة مشاريع كبرى للطرق والصرف الصحي والمباني العامة من مدارس ومستشفيات​.

وتشكل الهيئة داعماً أساسياً لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق رؤية قطر 2030، من خلال مشاريع عدة تخدم الموانئ والمناطق اللوجستية والصناعية وكذلك المجتمعات المحلية في المناطق.

تتبع "أشغال" استراتيجية تهدف إلى تسليم مشاريع حديثة وفق المستويات العالمية، وباعتماد أفضل الممارسات في مجال تطوير وإدارة البنية التحتية. كما تتبع نموذجاً قوياً للتعهيد على الصعيد الاستراتيجي، إضافة إلى الشراكة مع أفضل الشركات المحلية والعالمية، وذلك بهدف أن تصبح قطر في مصاف أكثر الدول تطوراً ونمواً في العالم.

مع تطلعات طموحة للمستقبل، تلتزم "أشغال" بتطوير بنية تحتية ضخمة من شأنها دعم النمو الاجتماعي والاقتصادي للدولة. إن مساهمة "أشغال" في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة للدولة هي أمر أساسي لتعزيز مستقبل قطر.

تعمل "أشغال" وفقًاً لاستراتيجية مؤسسية تحدد اتجاهها والإجراءات التشغيلية التي يجب اتباعها من أجل تحقيق مهمتها ورؤيتها. وتماشياً مع استراتيجيتها وأهدافها، تعمل الهيئة على تسليم المشاريع التي تطبق أفضل الممارسات في تطوير البنية التحتية وإدارتها.

ترتكز استراتيجية "أشغال" على أربعة محاور استراتيجية أساسية:

1. الصحة والسلامة:
منذ بداية الاستعدادات لاستضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في دولة قطر، والمجتمع المحلي والدولي يركز على أداء الصحة والسلامة والرعاية في الدولة. وفي هذا الشأن وضعت حكومة قطر معايير محددة لقياس التحسينات والتي من خلالها يمكن قياس الأداء الإقليمي للصحة والسلامة والرعاية. ولدعم هذا الهدف، تواصل "أشغال" تصميم وبناء وتشغيل وإدارة البنية التحتية في الدولة مع ضمان وضع صحة وسلامة ورعاية الموظفين والمقاولين والعملاء في قمة أولوياتها.

2. تحقيق التميز:
إن تحقيق التميز في تسليم المشاريع والخدمات يعتبر أمراً أساسياً لاستمرار نجاح "أشغال"، كما أن تسليم مشاريعنا وخدماتنا في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية المخصصة لها مع ضمان معايير الجودة المطلوبة تعتبر عوامل هامة لهذا النجاح. تركز "أشغال" على القيمة المضافة مقابل المال المدفوع والاستدامة البيئية لمشاريعنا وخدماتنا، كما تسعى الهيئة كذلك إلى ضمان جاهزية الأصول والحد من إزعاج العملاء.

3. تطوير القدرات:
تتحول هيئة الأشغال العامة من مؤسسة تستعين بموارد خارجية إلى نموذج يقوم بتنفيذ وإدارة المشاريع بموارد داخلية، كما نقوم بتطوير قدراتنا لإدارة الأصول لتعزيز قدرتنا على إدارة الحجم الكبير لأصول البنية التحتية المخطط تسليمها في عام 2022 وما بعده. إن تحقيق هذه المهمة يقتضي أن يكون لدينا خطط انتقال قوية من استشاريين إدارة البرامج إلى مواردنا الداخلية.

يظل التقطير وتطوير كفاءات الكادر الوظيفي أولوية لدى "أشغال"، مع الحرص على الاستثمار في جذب وتطوير القدرات غير القطرية لضمان وجود موارد بشرية كافية وذات كفاءة لدعم احتياجات عملائنا. سنواصل تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص وضمان وجود سلسلة توريد مرنة خاصة بأشغال. كما ستستمر "أشغال" في تعزيز النمو الاقتصادي للشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة.

4العملاء وأصحاب المصلحة:
يتوقع عملاء هيئة الأشغال العامة سواء كانوا سكان دولة قطر أو القطاعات الحكومية القطرية، ممن نعمل من أجلهم، الوفاء بالتزاماتنا بكفاءة. وبما أننا مؤسسة خدمية سنستمر في التركيز على تحسين قيمة خدماتنا للعملاء وأصحاب المصلحة. لتحقيق ذلك بفاعلية، علينا تحسين فهمنا للعملاء وأصحاب المصلحة واحتياجاتهم من خلال تطبيق أفضل الممارسات، ومراقبة وتحسين أدائنا على أساس ملاحظاتهم. ذلك لن يتحقق إلا من خلال الوفاء بوعودنا للعملاء، وكسب الثقة والحفاظ عليها للبقاء في بؤرة مركز برنامج تطوير البنية التحتية في قطر. 

وتتألف وحدات الأعمال الأساسية بالهيئة من خمسة أقسام رئيسة هي:

شؤون المشروعات:
شؤون البنية التحتية في هيئة الأشغال العامة مسؤولة عن الإشراف على تصميم، وإنشاء، وتسليم، وصيانة الطرق السريعة والطرق الرئيسية وشبكات الصرف التي تلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية في قطر. 
تتضمن شؤون المشروعات خمس إدارات:
  • إدارة التصاميم
  • إدارة مشروعات الطرق.
  • إدارة مشروعات الطرق السريعة.
  • إدارة مشروعات شبكات الصرف الصحي.
  • إدارة مشروعات المباني.
شؤون قطاع الأصول:
هي الشؤون المسؤولة في "أشغال" عن صيانة وتطوير كافة الطرق وشبكات الصرف في دولة قطر. وتشرف شؤون قطاع الأصول على بناء وصيانة الطرق وشبكات الصرف في الدولة من خلال العمل مع شركاء ومقاولين متخصصين، وذلك بهدف تطوير شبكات الطرق والصرف وتحسين مستويات الربط بينها.
تتضمن شؤون قطاع الأصول إدارتين:
  • إدارة تشغيل وصيانة شبكات الصرف الصحي.
  • إدارة تشغيل وصيانة الطرق.
شؤون الخدمات المشتركة:
هي الشؤون المسؤولة عن تقديم الدعم التشغيلي والفني للهيئة، إضافة إلى الخبرة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
تتضمن شؤون الخدمات المشتركة أربع إدارات:
  • إدارة الموارد البشرية.
  • إدارة الشؤون المالية والإدارية.
  • إدارة نظم المعلومات. ​
  • إدارة الخدمات العامة.​​