• الدخول
  • التسجيل
  • اتصل بنا
  • خريطة الموقع

Ashghal > هيئة الأشغال العامة: الصفحة الرئيسية > المركز الإعلامي > البيانات الصحفية طلاب مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين يشاركون بزراعة 60 شجرة في مشروع شارع لقطيفية

طلاب مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين يشاركون بزراعة 60 شجرة في مشروع شارع لقطيفية

23/10/2019

طلاب مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية المستقلة يزرعون الأشجار في مشروع تطوير شارع لقطيفية

قام مجموعة من طلاب مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية المستقلة للبنين بمشاركة هيئة الأشغال العامة "أشغال" اليوم 23 أكتوبر 2019 في زراعة 60 شجرة بمشروع تطوير شارع لقطيفية، وذلك كجزء من الحملة الجارية "تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة" والتي أطلقتها لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة.

وبهذه المناسبة، أشاد السيد حسن علي محمد المال، مدير مكتب لقطيفية في وزارة البلدية والبيئة، بجهود جميع الجهات المعنية بتنفيذ مشاريع التجميل ومن ضمنها مشروع تطوير شارع لقطيفية، مشيراً إلى أهمية المشروع في توفير بيئة مناسبة للمشاة وإضفاء مظهر جمالي في هذا الموقع الحيوي الذي يربط وجهات رئيسية وسياحية عديدة، وأضاف: "نقدّر كثيراً إشراك طلاب المدارس في مثل هذه الفعاليات لما لها من أهمية في غرس القيم البيئية لديهم وتنمية قدراتهم في مجال الحفاظ على البيئة."

ومن جانبه قال السيد علي بن فهد الشهواني الهاجري، عضو الدائرة الثانية في المجلس البلدي المركزي: "نشكر أشغال وجميع الجهات المشاركة على جهودها في تنفيذ أعمال التجميل في أنحاء قطر، وإشراك طلاب المدارس بزراعة الأشجار بهدف نشر الوعي بين كافة شرائح المجتمع حول أهمية الحفاظ على البيئة كونها مسؤولية الجميع."

وأشارت المهندسة فاطمة عادل الزرّاع، عضو في لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، إلى أن حملة "تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة" لاقت تعاوناً وتفاعلاً كبيرين من قبل الطلاب المشاركين واستطاعت جذب اهتمام باقي المدارس والجمهور بشكل عام، حيث تلقت الهيئة عدد كبير من الطلبات للمشاركة في الحملة من قبل مدارس من مختلف المراحل التعليمية، مما يعكس نجاح الحملة في تشجيع الطلاب للمساهمة الفعلية في تشجير قطر.

كما عبّر السيد ناصر القحطاني، مدير مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين، عن تقديره لجهود "أشغال" في إتاحة الفرصة لطلاب المدارس للمشاركة في أعمال التشجير الحالية بمناطق مختلفة بالدولة والتي سيرون ثمارها مستقبلاً، مما سيعزز وعيهم بدورهم الهام في تجميل وطنهم والمساهمة في الحفاظ على البيئة.

أما السيد عبدالله محمد الحمادي، بطل في الدراجات الهوائية ومن أهالي منطقة لقطيفية، فعبّر عن تقديره لجهود جميع الجهات المعنية بتجميل قطر، وقال: "الأعمال تجري على قدم وساق في مختلف مناطق الدولة وفي شتى المجالات ونستطيع رؤية نتائج الجهود المبذولة على أرض الواقع منذ الآن، ومن الجميل أن نرى عيالنا يساهمون في ازدهار بلادهم."

وقال الطالب محمد أحمد العجمي، أحد المشاركين في فعالية زراعة الأشجار اليوم: "أحببت زراعة الأشجار لأنها مختلفة عن الأنشطة التي نقوم بها عادة في المدرسة، وأحببت أن أشارك في تجميل بلادي، وجعلها خضراء، وسعيد لأن مدرستي مكنتنا من المشاركة في هذا النشاط."

من الجدير بالذكر أن مشروع تطوير شارع لقطيفية يتميز بموقعه الحيوي كونه يربط العديد من المناطق السكنية بوجهات هامة كجامعة قطر واللؤلؤة ومدينة لوسيل والحي الثقافي "كتارا"، ويضم المشروع مساحات خضراء تغطي حوالي 34,340 متر مربع، وأشجار للتظليل يصل عددها إلى أكثر من 640 شجرة، بالإضافة إلى أعمال تأثيث الشارع بما يشمل استراحات عند التقاطعات والساحات العامة وتضم حوالي 60 مقعد. هذا إلى جانب تنفيذ 10 كيلومتر من مسارات المشاة والدراجات الهوائية.

حملة "تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة"

تنفذ لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة حملة "تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة" والتي تستمر حتى نهاية عام 2021، من خلال فعاليات إسبوعية لزراعة الأشجار في قطر بمشاركة طلاب من مختلف المدارس والمراحل التعليمية بهدف زيادة وعيهم بأهمية الحفاظ على البيئة والمساهمة في ازدهارها منذ الصغر.

يذكر أن اللجنة تعمل على تنفيذ خمسة مهام رئيسية تتمثل في بناء حدائق عامة مركزية، وتوفير مسارات خاصة للمشاة والدراجات الهوائية، وتطوير كورنيش الدوحة، وتطوير منطقة الدوحة المركزية بالإضافة إلى أعمال التشجير وزيادة المسطحات الخضراء، وذلك بالتنسيق مع عدة وزارات وهيئات حكومية بالدولة.